(SeaPRwire) –   جامبي، إندونيسيا، 8 فبراير 2024 — في فصل ملحوظ من تاريخ التعليم والروحانيات في إندونيسيا، يمثل رحلة المعلم البوذي المحترم أتيشا إلى معبد مواراجامبي لحظة حاسمة تسلط الضوء على أهمية المنطقة كمحور للتعلم والممارسة البوذيين. قبل أكثر من ألف عام، غادر أتيشا في رحلة بحرية إلى سومطرة، مدفوعاً بتعاليم سيرلينغبا، أحد أبرز المعلمين في القرن العاشر في مواراجامبي. تمثل رحلته، التي اجتاز فيها العقبات الطبيعية من خلال التأمل في الحب والرحمة، الالتزام غير المنهزم بالنمو الروحي وسعي تعاليم بودهيتشيتا (مفهوم مركزي في البوذية الماهايانا، يمثل العقل الساعي نحو الاستيقاظ والتعاطف والرحمة لمصلحة كل الكائنات الحية).

National Cultural Heritage Area Muara Jambi - Candi Tinggi
National Cultural Heritage Area Muara Jambi – Candi Tinggi

ازدهرت مواراجامبي، التي تقع على طول نهر باتانغهاري، كمركز رئيسي لعلماء البوذية ضمن إمبراطورية سريفيجايا، حيث اجتذبت العلماء والعلماء من جميع أنحاء آسيا بمن فيهم أتيشا الذي قضى 12 عامًا في دراسة عميقة تحت إشراف سيرلينغبا. لم تغنِ هذه الفترة فقط رحلة أتيشا الروحية، بل وضعت أيضًا أساس تأثيره العميق على البوذية في التبت وما وراء ذلك. تركز إرث مواراجامبي كمهد للتعلم البوذي ودورها في تسهيل التبادل الثقافي للتقاليد البوذية على الترابط بين مجتمعات البوذية وأهمية هذا الموقع التاريخي الدائم.

العديد منهم غير على علم بأن معبد مواراجامبي، القائم منذ عصر مجد إمبراطورية سريفيجايا، هو مجمع تراث ثقافي بوذي يمتد على مساحة تقارب 4000 هكتار، ما يجعله أكبر موقع في جنوب شرق آسيا. يكشف هذا الموقع عن أهمية القيم التاريخية والثقافية التي سادت لقرون، مسلطاً الضوء على غنى وعمق التقاليد الروحية والتعليمية في هذه المنطقة.

فيترا أردا، الأمين العام لإدارة الثقافة بوزارة التربية والثقافة والبحث والتكنولوجيا الإندونيسية، الذي التقى في موقع التراث الثقافي مواراجامبي (03/02)، يشرح عن دورها قائلاً: “مواراجامبي ليست غنية فحسب بالتاريخ ولكنها تخدم أيضًا كدليل ملموس على خلق الحضارة والتعليم والابتكارات الهامة في الماضي. يشبه تصميم وتخطيط مجمع مواراجامبي تلك الموجودة في نالاندا، وهي مركز تعليمي رئيسي في الهند، مما يشير إلى أن مواراجامبي كانت مرة واحدة مركزًا هامًا للتعلم والممارسة البوذية.”

يمتد مجمع معبد مواراجامبي على مساحة تقدر بحوالي 12 كيلومتر مربع ويمتد لمسافة 7 كيلومترات على طول مجرى نهر باتانغهاري. ينتشر الموقع بالحفر أو الترع القديمة، وأحواض تخزين المياه، والتلال التي تضم بنيات طينية قديمة. كما يضم هذا المجمع آثارًا قيمة مثل تماثيل براجناباراميتا ودوارابالا وغاجاهسيمها، ما يسلط الضوء على غنى الموقع الثقافي والديني. تسلط هذه النتائج ليس فقط على الأهمية الروحية للمنطقة ولكن أيضًا على دورها كمركز نابض بالحياة للتعلم والممارسات الدينية، مما يضع الأساس لمزيد من الرؤى حول أهميتها التاريخية والأثرية كما أوضح أغوس ويدياتموكو، رئيس وكالة الحفاظ على التراث الثقافي في جامبي.

يوضح ويدياتموكو أيضًا أن الحفريات الأثرية وتحليل تأريخ الكربون في مواراجامبي، بما في ذلك في كاندي كيداتون (أحد المعابد في المجمعات)، كشفت أن المجمع المعبدي كان مستخدمًا بنشاط منذ. كشف اكتشاف النقوش وأجزاء الآثار عن أهمية مواراجامبي كمركز للتعلم. وأوضح “هذا الموقع لا يمتلك فقط قيمة تاريخية وأثرية عالية ولكنه لا يزال يخدم كنقطة تجمع روحي للبوذيين.”

إحياء معبد مواراجامبي لاستعادة جوهره كوجهة تعليمية وروحانية
أعلنت الوكالة الإندونيسية للتراث (IHA)، التابعة لوزارة التربية والثقافة والبحث والتكنولوجيا في جمهورية إندونيسيا، عن بدء جهود إحياء مجمع معبد مواراجامبي. تأتي هذه المبادرة كجزء من الرسالة الأوسع للوكالة الإندونيسية للتراث لاستعادة دوره كمحور تعليمي وروحاني رئيسي للمجتمع.

ذكر رئيس الوكالة الإندونيسية للتراث، أحمد ماهندرا، قائلاً: “إن هدفنا هو إحياء الوظيفة التاريخية لمواراجامبي كمركز للتعلم والروحانيات الروحية، ما يؤكد أهميته كموقع تراث عالمي.” تتماشى هذه المبادرة مع التزام الحكومة بتعزيز التسامح الديني والتبادل الثقافي من خلال الحفاظ على والاحتفاء بالتقاليد الروحية الغنية للمنطقة.

تكشف الأدلة الشاملة من مواراجامبي، الممتدة من الهندسة المعمارية إلى النقوش إلى الاكتشافات الأثرية، عن دورها الحاسم في تاريخ الحضارة، حيث تخدم كشاهد صامت على الابتكار والتبادل الثقافي وانتشار البوذية في المنطقة. تؤكد وجودة ووظيفة مواراجامبي كمركز للعبادة والتعليم على أهميتها في سجلات الحضارة والابتكار. تسلط هذه اللوحة التاريخية الغنية الضوء على أهمية إحيائها، ليس فقط كاستعادة للهياكل المادية ولكن كإحياء للإرث الثقافي والروحاني الحي النابض الذي تمثله مواراجامبي.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى. 

“من خلال هذه الجهود، تهدف الوكالة الإندونيسية للتراث ليس فقط للحفاظ على هذا التراث الثمين للأجيال القادمة ولكن أيضًا